متفرقات

سرّ أحجار وادي الموت المتحركة

لغز حير العلماء لسنوات طويلة.

تقع هذه الصّخور في منطقة نائية بالمتنزّه الوطنيّ وادي الموت في كاليفورنيا وتتحرّك باتّجاه بحيرة جافّة تعرف باسم رايستراك بلايا تاركة خلفها مسارات في الوحل المتصدَع .
تمّ قيس هذه مسارات و كان طولها 820 قدما (250 مترا) وفقا لموقع سلايت . و قد شكّلت بعض المسارات منحنى ملتويا في حين أنّ المسارات الأخرى شكّلت خطّا مستقيما ثمّ انعطافا مفاجئا باتّجاه اليمين أو اليسار . هذه النّتائج زادت من إرباك الباحثين .

في هذا الإطار، قام العالم رالف لورنز سنة 2006 بإجراء تجربة توضّح كيفيّة انزلاق الصّخور عبر سطح البحيرة . فأخذ صخرة صغيرة و وضعها في علبة كان قد ملأها بالماء مقدار بوصة .

بعد وضع الوعاء في الثّلاّجة ، تحصّل لورنز على قطعة من الجليد بداخلها صخرة . ثمّ قام بوضع تلك القطعة من الثلج في طبق كبير به ماء و رمال في قاعه . و بعد ذلك، قام بالنّفخ بلطف عليها لجعلها تتحرّك عبر الماء .

عندما تحرّكت الصّحرة الموجودة داخل قطعة الجليد، قامت بكشط ممرّ في الرّمال .
إبتكر لورنز تجربته الذّكيّة من خلال البحث عن كيف يمكن لطفو الجليد أن يتسبّب في تحريك الصّخور الكبيرة (المغلّفة بالجليد بدورها ) في المدّ و الجزر على طول سواحل بحر القطب الشّمالي .

حسب فريق البحث، في فصل الشتاء يتكوّن الجليد في وادي الموت . و عندما يقوم ضوء الشمس بإذابة الجليد، يتشكّل ما يكفي من الماء لجعل الصّخور تطفو في الجزء الموحل من البحيرة ريستراك بلايا ثمّ تأتي الرّياح و تدفع ما تبقّى من الجليد الحامل لتلك الصّخور . هذا يعني أنّ الحجارة تبحر عبر الجليد أثناء ذوبانه و تخلق مسارا في الوحل يتجمّد و يبقى بعد تبخّر الماء .

إعداد : تقوى تيساوي
تدقيق :ياسين خضراوي

مصادر

https://www.livescience.com/37492-sailing-stones-death-valley-moving-rocks.html?fbclid=IwAR1V9c7W2r9bkZ1Uy8D14Xkv32UaWAxorJ7hBgRZkLtGL5Yv5gEK-BEoha8

ياسين خضراوي

مؤسس مبادرة الباحثون التونسيون منذ 2020، مترجم في عديد المواقع والمنظمات العالمية أمثال: TEDx، UNESCO، ومحرر ومدير في ويكيبيديا العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى