تكنولوجيا

هل تغير رأيك بناءً على المعلومات أم للامتثال؟

غالبًا ما نواجه آراءا مختلفة عن آرائنا. في مثل هذه المواقف، نقرر أحيانًا التمسك بأفكارنا، وفي أحيان أخرى نغير وجهة نظرنا.

أحد العوامل الرئيسية للاختيار بين هذه السلوكيات الاجتماعية المختلفة هو إحساسنا بالثقة: فكلما انخفضت الثقة في رأينا، زاد احتمال تغييرنا له، ومع ذلك، فقد ثبت أن الطريقة التي نتعامل بها مع الآراء المختلفة تتأثر بمجموعة من العوامل التي ليس لها علاقة بصحة المعلومات، لكن بالرغبة في التوافق مع مجموعة أو مدى تقبل الآخرين لنا.

تظل الطريقة التي يوازن بها الناس بين هذه العوامل المعرفية والاجتماعية سؤالًا مفتوحًا وأساسيًا في علم الأعصاب الإدراكي الاجتماعي.

عمل باحثون بقيادة علي المحمودي في جامعة فرايبورغ في ألمانيا على تطوير إطار تجريبي لفهم الآليات التي تدعم التغيرات الاجتماعية للعقل على المستويين الإدراكي والعصبي.

تُظهر هذه الدراسة التي نُشرت في المجلة العلمية “بلوس بيولوجيا” (PLOS Biology) كيفية تمييز الدماغ بين الأنواع المختلفة من التوافق الاجتماعي عند مراجعة آراء اللأخرين.

يعد تغيير رأي المرء بعد تعلم معلومات إضافية من شخص آخر مثالاً على التأثير الاجتماعي للمعلومات (Informational Social Influence). من ناحية أخرى، عندما يكون ذلك بسبب الرغبة في أن يتم قبولك اجتماعيًا، فهذا دليل على التأثير الاجتماعي المعياري (Normative Influence). لم تفرق أي دراسة لآليات الدماغ الأساسية بين هاتين الحالتين الى حد الان.

استخدمت الدراسة الحالية لعبة قائمة على الكمبيوتر حاول فيها الناس تذكر موقع النقطة المعروضة على الشاشة، حيث قدم المشاركون تقييمات الثقة لإجاباتهم ثم سُمح لهم بمراجعة تقديراتهم بعد رؤية استجابة الكمبيوتر أو استجابة “الشريك” الذين التقوا به قبل التجربة.

تم إجراء جميع الردود بواسطة أجهزة الكمبيوتر وتم قيس نشاط الدماغ باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) أثناء مشاركة الاشخاص في اللعبة، أيضا، كان المشاركون أكثر توافقًا عندما كانت ثقتهم منخفضة، بغض النظر عما إذا كانوا يعتقدون أن شريكهم كان بشريًا أم لا. تم تتبع هذا التأثير المعلوماتي من خلال نشاط القشرة الحزامية الأمامية الظهرية للدماغ* (dACC) .

كما كان المشاركون أكثر امتثالًا عندما تمت عملية الامتثال المتبادل Reciprocal conformity من قبل شريكهم. حدث هذا التأثير المعياري فقط عندما اعتقد المشاركون أن شريكهم بشري و ليس كمبيوتر. بالإضافة إلى ذلك، كان التأثير المعياري مرتبطًا بوصلات وظيفية أقوى بـ DACC من مناطق المعالجة الاجتماعية الأخرى في الدماغ، على عكس التأثير المعلوماتي.

الامتثال المتبادل هو سلوك يدل على الرغبة في القبول الاجتماعي، وفهم قاعدته العصبية يعد أمرا بالغ الأهمية عند مواجهة حالات من التوافق المفرط.

يقول المحمودي : “يجب أن تستكشف الدراسات المستقبلية حدود التوافق المعياري المتعلق بالآلات غير البشرية”. ويضيف الباحث: “القشرة الحزامية الأمامية الظهرية للإنسان تتعقب الوزن الي يمثله رأي الآخرين في التفاعل الاجتماعي. تعالج إشارة الدماغ هذه النصائح من البشر ومن الذكاء الاصطناعي بالمثل في مسائل المعلومات. ومع ذلك ، في مسائل الأعراف الاجتماعية مثل المعاملة بالمثل، لا تعطي منطقة الدماغ هذه أي وزن للذكاء الاصطناعي “.

ترجمة واعداد : نورة الغرياني

تدقيق: هبة السعيدي

المصدر

المصطلحات:

*القشرة الحزامية الأمامية الظهرية (DACC) هي منطقة دماغية تتدخل في الإدراك والتحكم الحركي. تقع هذه البنية على الجدار الإنسي للقشرة الدماغية المرتبطة بالتحكم التنفيذي والتعلم والتكيف والاختيار الاقتصادي والتحكم في النفس (Heilbronner & Hayden، 2016؛ Morecraft et al. ، 2012؛ Paus، 2001؛ Shenhav et al.، 2017)

غلاف الصورة:

الدور المميز للقشرة الحزامية الأمامية الظهرية في التفاعلات بين الإنسان والذكاء الاصطناعي.
بهادور بهرامي ©

نورة الغرياني

نورة الغرياني متحصلة على الاجازة الأساسية في علم النفس وطالبة ماجستير في علم نفس الشغل بالمعهد العالي للعلوم الإنسانية بتونس. بالاضافة الي كوني مغنية و عازفة غيتار، ناشطة بالمجتمع المدني، شغوفة بالفنون و العلوم الإنسانية، العمل التطوعي و برامج التبادل الثقافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى