تكنولوجيا

هل سمعت عن الطائرة الرصاصة ؟

من المنتظر أن تحدث ثورة في عالم الطيران التجاري

سيليرا 500 ل هي طائرة مصممة لنقل ستة ركاب بسرعة 460 ميلا  / في الساعة في نطاق طيران يبلغ مداه 4500 ميلا  ( 1 مل = حوالي 1,6 كم )

بشكل يشبه المنطاد ، البيضة  أو رصاص السلاح ، تستطيع هذه الطائرة أن تخطف  بصرك حال وقوع عينيك عليها. لهذا  الشكل المغاير لأي شكل كلاسيكي للطائرات له تفسير  وجيه : خصائصها الايروديناميكية الفريدة . إذ أن تفاعلها مع مسار الهواء وطريقة تأثير هذا الأخير على هيكلها الصلب الخارجي يختلفان  على بقية الطائرات  ذات الشكل المعتاد. 

شكل سيليرا مصمم بطريقة تحد جذريا من قوة مقاومة الهواء حيث ينساب بسلاسة فوق مساحتها  فوق مساحتها وهذا ما  من شأنه أن يقلل من حاجة الطائرة للطاقة فتستهلك  كمية أقل من المحروقات .

حسب  وليام اوتو الرئيس التنفيذي لشركة اوتو لصناعة الطائرات :هذه الخاصية   تمنح  من 7 إلى 8 أضعاف الدفع التوربيني للطائرات الأخرى ( الدفع التوربيني هو الطاقة التي تمنحها عنفة غازية بفضل دوران مروحة متعددة الأنصال أي الشفرات ) و بالتالي  تبلغ  من 7 إلى 8 أضعاف فعالية بقية الطائرات  

حسابيا، عند تقييم  تكاليف الانتفاع بهذه الخدمة، هذه القفزة في مجال تصميم الطائرات  تتجاوز كل توقعات  الضغط على  تكاليف استخدام  طائرة بمثل هذه السعة.حسب الشركة المذكورة ، اعتماد سيليرا كوسيلة طيران فردي سوف يبلغ قيمة 328 دولارا أمريكيا  / الساعة مقابل 2100 دولار بالنسبة لبقية الطائرات ،  وسوف يضمن تخفيضا في  استعمال  الوقود بطرح الكمية اللازمة لقطع من 18 إلى 25 ميلا من كل غالون ( 1 غالون = 3,8 لتر ) في حين تبلغ الكمية المقتصدة عند اعتماد  سيارة رياضية كبيرة الحجم ما يناسب 2 إلى 3 أميال من كل غالون  

هذه الميزات ، مرفقة بتوفر  المساحة الضرورية لستة أشخاص بسرعة 460 ميل / في الساعة في نطاق طيران يبلغ مداه 4500 ميل… تطرح شكوكا حول مدى صحة أو واقعية هذا المشروع  

  1. تدفق انسيابي : 

تصميم سيليرا 500 ل مستوحى جزئيا من الطوربيدات 

سيليرا التي تتوفر حاليا في طور التجربة أي  بالكاد في النموذج الأولي هي من تصور ويليام اوتو وهو محارب قديم مخضرم في المجال الجوي ذو التجربة الغنية التي تمتد من برنامج صواريخ مينوتمان إلى برنامج قنبلة ب 1 . المشروع كان قد  انطلق  من محاولة تجريبية للإجابة على التساؤل التالي : هل من الممكن تصميم طائرة أعمال بتكاليف جد منخفضة مقارنة بالخيارات المتوفرة حاليا ؟ 

في محاولة لاستلهام بعض الأفكار ، عاد اوتو إلى الدراسات التي قام بها في إطار سعيه لملائمة أكبر عدد من الطوربيدات مع الغواصات 

لبلوغ هذا الهدف ، صنع محركات جعلت الطوربيدات أقل حجما وبالتالي منحتهم حجما أنسب وأنجع يحتاج  كمية أقل من الطاقة . 

هذا الشكل أملاه شكل  تدفق تتتبع خلاله السوائل نفس اتجاه الحركة. هذه الحركة تحدث حين يتدفق سائل أو غاز حسب اتجاهات متوازية دون انقطاع ، في تناقض  مع مفهوم  الاضطراب عندما تختلط حركات التدفق أو تشل تماما. 

سيليرا 500 ل ذات الشكل الشبيه بالبيضة مصممة لتبلغ حركة تدفق على سطح الطائرة تسمح بمرور أكثر انسيابية عبر الهواء .

تؤكد شركة اوتو أن التصميم يمنح تخفيضها ب59% من السحب أو قوة المقاومة مقارنة بالطائرات ذات نفس الحجم مما يسمح باقتصاد هام  في استهلاك المحروقات وانبعاث الملوثات .

لكن يبقى  السؤال المطروح: إذا كان التدفق المنتظم يعطي هذه النتائج الإيجابية ، لماذا لا يتم تصميم كل الطائرات على هذا النحو ؟ 

”  للحفاظ على التدفق المنتظم يجب خلق بنا صلبة لا تتسبب في ثني ، انحناء أو اعوجاج الشكل ، يقول اوتو ، وهذا من المستحيل إنجازه باستعمال المعادن ، بل يجب حتما خلطها. ” 

” بعض الأخطاء الصغيرة مثل الثلج أو الحشرات المسحوقة يمكن أن تمنع التدفق المنتظم وهو ما يصعب بل يستحيل التحكم فيه إذا كانت المساحة الخارجية شاسعة .ويضيف اوتو أن المحروقات الرخيصة يمكن أن تجذب المصممين نحو هندسة أبسط. ”  

  • محرك ديازال :

مصممو الطائرة يؤكدون أنها أنجع ب-80% من منافساتها 

باعتبار أن التدفق المنتظم يحد من احتياج الطائرة للطاقة ، فإن هذه الطائرة مجهزة بمحرك من نوع ف 12 ديازال في الخلف من تصميم المصنع الألماني ريد .  ” لقد كان من  أكثر محركات الطائرات التي وجدناها  نجاعة و ملائمة للجسم الأيروديناميكي  ”  يقول اوتو.

”في المستقبل القريب ، سوف يتم تعويض محرك الدايزال بمحرك إلكتروني أو بمحرك هدروجين لإلغاء الانبعاثات  الملوثة. لقد قمنا إلى حد الآن بحد انبعاث الكربون بنسبة 80 % بالنسبة  لكل  راكب ، و نحن نبلغ مستويات أفضل من الأهداف التي حددها مؤتمر  الخطوط الجوية للفترة بين 2030 و-2050 ” يقول اوتو . 

  • اليخت النووي الضخم مصمم  لإنقاذ الكوكب 

طارت سيليرا 500 لأول مرة سنة 2018 وتمت من حينها 50 تجربة طيران .إلى حد الآن استطاعت أن تبلغ سرعة 180 ميلا / الساعة وارتفاع 17000 ألف قدم. لكن من المنتظر أن يتم إدراج محرك أقوى قادر على تحقيق سرعات أكبر وارتفاعات أعلى تقرب إلى 40000 قادم . سوف تتم أيضا إضافة نوافذ إلى جسم الطائرة ويعتقد اوتو أن الطائرات سوف تكون جاهزة للعرض والبيع بحلول سنة 2025 

”  في هذه المرحلة، نحن بصدد  إجراء مفاوضات مع شركاء وشركات  محتملين في جميع أنحاء العالم. تحظى طائرتنا باهتمام من عدة أطراف ونعتقد أن الطلب على هذه النسخة أعلى 100 مرة من النسخة الحالية من علامة الطائرات الخاصة ”  يقول اوتو 

  • تصميم أكبر 

مبدئيا، من المتوقع أن يبلغ ثمن الطائرة 5 ملايين دولار 

” بفضل شكل الطائرة ، فإن حجرة القيادة أوسع من مثيلاتها ك بيلاتوس بس 12 وبيشكرافت كينغ أير .لدينا ارتفاع حجرة يبلغ 6,2 متر مما يسمح بالمشي في الطائرة .هناك أيضا حمام. إنها على نفس مستوى طائرة أعمال متوسطة الحجم ” يقول أتو . غير  أن المظهر الغير تقليدي قد يكون عائقا لبعض الزبائن. 

يقول اوتو : هذا قد لا يناسب المديرين التنفيذيين في الشركات التي تطير في جلفرستريمز . إلا  أنه يوجد جمهور كبير من الزبائن الذي يشعرون بالإحباط بسبب  تعاملهم  مع شركات الطيران التجارية، أمن المطار وبسبب طول الانتظار في الخطوط 

  • الوحش السوفياتي الطائر الذي لم يقلع بعد  

مبدئيا سوف تباع الطائرة لزبائن خواص مقابل سعر يقارب 5 ملايين دولار ، لكن هنالك نموذجان أخريان قد يسعان على التولي 19 و40 مسافرا مما يجعلهما قادرين على منافسة الطائرات المحلية . يقول اوتو” أن المفاوضات قائمة حاليا مع أكبر شركات الطيران . ” 

لكن سيليرا تواجه مسيرة  طويلة قبل ذلك تتضمن  أعواما من تجارب الطيران كما يجب الحصول على مصادقة كاملة على الطائرة . خلال هذه المسيرة يجب خاصة رفع رهان الاستجابة للتعهدات التي حددتها الشركة لنفسها .

حسب ريتشارد أبو لافية وهو محلل طيران في مجموعة تيل ، أن شركة اوتو تنتهج سياسة متطلبة جدا فيما يخص جودة الطائرات . “كل هذا يعطي انطباعا واعدا ، واعدا إلى درجة  قد تكون غير واقعية ، يقول أبو لافية،  إن تركيبة مماثلة من مقاييس  المجال ، السرعة، طاقة الاستيعاب والمحرك ذو الطاقة الضعيفة  ، تتطلب إثباتا فعليا بأنها قابلة للتحقيق ”  

ويضيف ”إن استطاعوا فعلا تحقيق ما يدعون فينبغي أن يكون ذلك متصاعدا، لكنني أدعو مرة أخرى إلى انتهاج الحذر والتريث  للتأكد من إمكانية إثبات ذلك في طائرتهم الأولى” 

إعداد: أميرة حجلاوي

مراجعة: ياسين خضراوي

المصدر

ياسين خضراوي

مؤسس مبادرة الباحثون التونسيون منذ 2020، مترجم في عديد المواقع والمنظمات العالمية أمثال: TEDx، UNESCO، ومحرر ومدير في ويكيبيديا العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى