علم الفلك

علماء الفلك يعثرون على مجرتين مخفيتين على حافة المكان والزمان

عثر فريق من علماء الفلك على مجرتين مخفيتين على حافة الزمان والمكان.

قاد يوشينوبو فوداموتو ، عالِم الفلك في معهد أبحاث العلوم والهندسة بجامعة واسيدا باليابان ، والمرصد الفلكي الوطني في اليابان (NAOJ) ، الفريق الذي استخدم مصفوفة أتاكاما الكبيرة المليمترية / الفرعية (ALMA) الموجودة في تشيلي للقيام بالاكتشاف. 

ALMA هو مقياس تداخل فلكي يتكون من 66 تلسكوبًا لاسلكيًا وهو قادر على الرؤية من خلال البيئات المتربة ومشاهدة مسافات كبيرة بشكل لا يصدق.

عندما كان أعضاء الفريق يرصدون مجرتين مستهدفتين تدعيان REBELS-12 و REBELS-29 صادفوا المجرتين الجديدتين. لاحظ الفريق أنه على بعد آلاف السنين الضوئية من المجرات المستهدفة ، كانت هناك انبعاثات لامعة.

قاد هذا الاكتشاف الفريق إلى متابعة ملاحظات المتابعة التي أدت إلى اكتشاف مجرتين تدعيان REBELS-12-2 و REBELS-29-2.

كانت هاتين المجرتين مخبأتان خلف سحابة من الغبار الكوني ولا يمكن رؤيتها في الأشعة فوق البنفسجية والضوء البصري.

يقدر الباحثون أن المجرات المكتشفة حديثًا تشكلت بعد 800 مليون سنة فقط من ولادة الكون التي حدثت قبل 13.8 مليار سنة تقريبا.

إعداد: سامي بن طاهر

تدقيق لغوي: جمانة أبي زيد

المصدر

ياسين خضراوي

مؤسس مبادرة الباحثون التونسيون منذ 2020، مترجم في عديد المواقع والمنظمات العالمية أمثال: TEDx، UNESCO، ومحرر ومدير في ويكيبيديا العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى